Mobile Site ›

 

خبرة عالمية

قيمنا ورسالتنا الأساسية

تُعتبر “مختبرات مايو الطبية” ذات مرجعية دولية داخل قسم مايو كلينك المختبرات الطبية والباثولوجية، وهو أحد أكبر المختبرات الإكلينيكية في العالم. يقوم القسم ـ الذي يعمل فيه 3,200 موظف من بينهم أكثر من 160 طبيب وعالم ـ بإجراء اختبارات لكل عينات مختبرات مايو الطبية.

تم تأسيس نشاط “مختبرات مايو الطبية” في عام 1971 من أجل تطوير عمل المختبرات المحلية وذلك بتوفير الخبرات الإكلينيكية والوصول المباشر لموارد مايو كلينيك وموظفيها المشهورين عالمياً.

تسترشد مختبرات مايو الطبية بالقيمة والمهمة الأساسية لمايو كلينيك والتي هي:

احتياجات المريض تأتي أولاً.

توفير أفضل رعاية لكل مريض كل يوم من خلال الممارسة الإكلينيكية المتكاملة والتعليم والأبحاث الطبية.

تحقيق المصلحة الأفضل للمريض

في عام 1910، صرح الدكتور ويليام جى مايو (William J. Mayo) - الذي أسس مايو كلينك مع شقيقه الدكتور تشارلز اتش مايو (Charles H. Mayo) - قائلاً “المصلحة الأفضل للمريض هي المصلحة الوحيدة التي يتم التفكير بها، ويكون تضافر الجهود ضرورياً من أجل أن يستفيد المرضى من المعرفة المتطورة”. أدرك بهذه الرؤية أن الطب قد أصبح مُعقد جداً لدرجة أنه لا يمكن توفير الرعاية الأفضل إلا من خلال فريق من الأطباء والعلماء يكونون جميعاً خبراء في مجالهم في المعرفة الطبية.

مختبر متطور مدمج في عيادتك

مازال نفس الالتزام بالطب المُتكامل والروح الجماعية الذي كرسه الدكتور ويليام مايو منذ ما يقرب من القرن مُستمراً في إرشاد منهجنا المتفرد في الاختبارات المرجعية اليوم. تقدم “مختبرات مايو الطبية” ما هو أكثر من نتائج الاختبارات، إننا نعمل بشكل جماعي مع الطبيب المعالج لتقديم النصح فيما يتعلق باختيار الاختبار المعملي وتطبيقه الإكلينيكي في السلسلة الكليّة لرعاية المريض يعطي هذا الارتباط مثلاً على تكاملنا في ممارسة الرعاية الصحية لعملائنا مما يؤدي إلى اتصال لا نظير له بين الإجراءات التشخيصية والعلاج

أصولنا الدولية

يُعتبر التبادل المفتوح للمعرفة الطبية عقيدة أساسية في مايو كلينك سافر الأخوان مايو حول العالم للتعلّم من نظرائهما في الدول والثقافات الأخرى. وأنشأوا بالتالي سياسة “الباب المفتوح” لإفادة أي أحد يريد التعلّم من ممارستهما الطبية وفي أواخر القرن العشرين، كان الأطباء والعلماء من كل أنحاء العالم يجتمعون في مايو كلينك في روشستر، مينيسوتا للاطلاع على التقنيات الجراحية لدى الأخوين مايو لتعزيز خبرات الزوار، حيث يتناقش الأخوان مايو عن العملية الجراحية أثناء إجرائها. ومنذ أكثر من 100 عام ومايو كلينك تفتح أبوابها للآخرين - وهكذا مختبرات مايو الطبية لم تخالف هذه العادة الطيبة.

يأتي المرضى إلى مايو كلينك يومياً

نظراً لأن عملائنا من كل فئات المجتمع، فإن مايو كلينك تقدم خدماتها لكل الفئات. نحن نرى مرضى كل يوم. ويكون نفس الأطباء والعلماء الذين يعالجون مرضانا مُتواجدين ليستشيرهم عملاؤنا بخصوص اختيار الاختبارات وتوضيح طلب الاختبارات وإجراءات جمع العينات وخطوات التنفيذ وتفسير النتائج وتطوير الاختبارات الجديدة والمنهجيات. نقوم بتوصيل عملائنا إلى خبراء مُختصين في مجالات التخصصات الطبية غير المتاحة في المجتمع.

كل عينة تمثل مريضاً

ومع كل عينة، هناك مريض بانتظار، النتيجة. يتم التعامل مع كل عينة بعناية قصوى وبشكل منضبط زمنياً. توفر “مختبرات مايو الطبية” الخدمة لعملاء في أكثر من 130 دولة. نعمل بشكل جماعي مع عملائنا الدوليين لترتيب الشحن اليومي للعينات الدولية إلى مختبراتنا العاملة. وذلك باستعمال وسائل النقل العالمية المعتمدة وهكذا تقدم “مختبرات مايو الطبية” لعملائنا الدوليين نتائج ممتازة للشحن في فترة وجيزة بغض النظر عن موقعهم.

عند وصول العينات إلى مختبراتنا، تتحقق “مختبرات مايو الطبية” من تسليم الاختبارات المطلوبة من خلال MayoAccess - وهي أداة إدارة الاختبارات لدينا - أو عبر الاتصال بشكل آخر. نقوم بوضع قائمة يومية بأية طلبات اختبار ملحة ونتحقق منها. تتم مراجعة كل طلب للتأكد من عدم وجود أي ازدواج أو شطب يدوي قبل الاتصال بالعملاء لتسوية الفروقات. يساعد هذا الإجراء على ضمان حل المشكلات المهمة بشكل خاص بالنسبة إلى عملائنا الدوليين في خلال ساعات مما يزيل الحاجة إلى سحب عينات أخرى غير ضرورية من المرضى.

الإجابة دائماً متوفرة و على بعد مكالمة واحدة

يُعتبر مركز المعلومات بالهاتف التابع لمختبرات مايو مورداً للمعلومات عالي التطوّر تم تصميمه بحيث يوفر نقطة اتصال واحدة لعملائنا كي يصلوا إلى “مختبرات مايو الطبية” وموارد مايو كلينك الضخمة في أية ساعة من اليوم. يعمل في مركزنا أكثر من 60 مندوباً ولذلك عندما يتصل عملاؤنا باستعلامات مختبر مايو، دائماً ما يتم الترحيب بهم من جانب موظف خدمة عملاء مُدرّب وليس من خلال رسائل صوتية مسجلة على الإطلاق. يتم حل أكثر من ثمانية وتسعين بالمائة من المشاكل الواردة بالهاتف في أول اتصال.

في الحالات النادرة التي لا يتم فيها حل المشكلة من جانب مندوب خدمة العملاء، يتم توجيه المكالمة إلى فريق الدعم الفني. وهُم مجموعة من خبراء التقنيات الطبية الذين يقومون بدور همزة الوصل التقني بين المعامل العاملة في مايو كلينك وعملائنا. و في حالة الحاجة إلى المزيد من الدعم بالخبرة الإكلينيكية، يستطيع مندوبونا أيضاً توصيل المتصلين على الفور بالطبيب أو متخصص علم الأمراض أو العالم أو الإكلينيكي أو المستشار المناوب في مايو كلينك على مدار 24 ساعة في اليوم.

حلول طلبات الاختبارات والنتائج مع ™MayoAccess

تُعتبر MayoAccess أداة مبنية بشكل مخصص لمساعدة عملائنا حول العالم على طلبات إجراء الاختبارات وتبادل المعلومات بسهولة مع “مختبرات مايو الطبية” وتسليم نتائج الاختبارات بدقّة وجديّة في الوقت المناسب لموظفيك ومرضاك. تُعتبر أداة إدارة الاختبارات المتطورة هذه سهلة التطبيق ومتوافقة مع نظام معلومات المختبر (LIS) والشبكة الإلكترونية الموجودة لديك يتم دعم حلول تقنية المعلومات لدينا مُباشرةً من جانب خدمة العُملاء على مدار 24 ساعة يومياً وخلال سبعة أيام في الأسبوع.

إتاحة الخدمة للعملاء حول العالم

  • تتكامل “مختبرات مايو الطبية” مع الممارسة الإكلينيكية لدى عملائنا من أجل إنشاء تسلسل للرعاية لا مثيل له.
  • تدعم “مختبرات مايو الطبية” التوصيل المحلي للرعاية الطبية عن طريق توفير خط اتصال حسب الطلب بالخبرات الطبية غير المتاحة في المجتمع.
  • تؤدي وسائل النقل العالمية لدى “مختبرات مايو الطبية” إلى تسليم نتائج الاختبارات في أوقات أسرع من أجل الوصول لتشخيص أسرع.
  • تؤدي أداة إدارة الاختبارات MayoAccess إلى الكفاءة في العمل مع الاختبارات المطلوبة وتتبّع الإجراءات لمُساعدة الإدارة في إرسال الاختبارات.
  • يعمل في مايو كلينك 78 مُترجماً فورياً لـ 23 لغة من أجل تيسير الاتصال الدقيق بين موظفي مايو كلينك وعملائنا الدوليين.
  • تقوم “مختبرات مايو الطبية” بدور همزة الوصل بين عملائنا والموارد الواسعة الموجودة لدى مايو كلينك. يؤدي هذا إلى مشاركة المعرفة والتطور الطبي المتبادل.

اتصل بنا

هاتف مباشر: 507.266.5700

فاكس: 507.284.0947

البريد الإلكتروني:


Key